إن لم يجدوا الخبز فليأكلوا البوريك

 إن لم يجدوا الخبز، فليأكلوا البوريك! لا يبدو وقع هذه الجملة على المسامع غريبًا أو بعيدًا جدًا، فهو تحوير ساخر لمقولة قد نكون اعتدنا على سماعها قبلًا منطوقةٍ على لسانِ الملكة الفرنسية -ذات الأصل النمساوي، مما يفسر العديد من أفعالها في نهاية المطاف- ماري أنطوانيت، التي أسدت ببرود قاتل ولا مبالاة رهيبة نصيحة لشعبها المتضور… Continue reading إن لم يجدوا الخبز فليأكلوا البوريك

Advertisements

The Power Of The Blue

Have you ever feared something to the point of death, but also at the same time, unconditionally and addictively loved it? Well… Since I was a little kid, my family and I have neverskipped a summer trip to the beach—sometimes even the winter break ones! For us, beach trips are like a sacred ritual, an integral… Continue reading The Power Of The Blue

شن يصير في مطرة النص ساعة؟

تخبرنا أسطورة عتيقة ما، أنّ الدموع البشرية ما هي إلاّ نتاج ذكرى لم نستطع احتضانها، فهربت من المقلتين خوفًا من تجردها القسري من الأمان، غير أننا لا نملك الخيار والرغبة أحيانًا في الهرب من بحيرات البلد، وتجردنا القسري من الأمان أيضًا أتساءل أحيانًا عن ماهية الذكريات العصيبة التي لم تستطع بها الغيوم لبدًا حتى ينهمر… Continue reading شن يصير في مطرة النص ساعة؟

اسمي سعيد

اسمي سعيد، وعندما كنت صغيرًا ظننت أن ما بين الأفراد وأسمائهم علاقة قوية تُبنى عليها شخصياتهم. استنتجت أولى قراراتي الحياتية هذه بعد تأملات لمن حولي، فجدتي (صبرية) على سبيل المثال كانت مثالًا يحتذى به في الصبر ورباطة الجأش، فقدتْ ابنها (خالد) وجدي (سعيد) -والذي سميتُ تيمنًا به كما هو واضح- في الحرب ضد الإيطاليين، وما… Continue reading اسمي سعيد

الربيع الحائر

تعلّمكَ الحرب أشياء كثيرة. أولها أن ترهف السمع وتنتبه لتقدر الجهة التي يأتي منها إطلاق النيران، كأنما صار جسمك أذنًا كبيرة فيها بوصلة تحدد الجهة المعينة بين الجهات الأربع، أو الخمس، لأنّ السماء غدت جهة يأتيك منها أيضًا الهلاك رضوى عاشور// الطنطورية يتسلل خيط ضئيل من نور الشمس إلى الغرفة الساكنة تدريجيًا، معلنًا بداية يوم… Continue reading الربيع الحائر